الشاعرة الدكتورة نبيلة زباري

 

لدعم نشرة الفنر الثقافية أضغط هنا

د. نبيلة جاسم زباري

هذا الموضوع برعاية

  •  شاعرة بحرينية. أكاديمية. *حاصلة على الماجستير والدكتوراة من بريطانيا.
  • عضو أسرة الأدباء والكتاب البحرينية.
  • عضو مركز عبد الرحمن كانو الثقافي (الملتقى الثقافي الأهلي سابقا).
  • عضو هيئة تحرير مجلة "البحرين الثقافية" التي تصدر عن هيئة البحرين للثقافة والآثار.
  • صدر لها سبع دواوين شعرية بالفصحى، وقيد الإعداد ديوان بالعامية إن شاءالله.
  • شاركت في عدة مهرجانات وملتقيات وأمسيات شعرية محلية وعربية وعالمية.
  • تناول تجربتها الشعرية بعض الكتاب والنقاد، كذلك تم تلحين وغناء بعض أشعارها الفصحى والعامية.


 يا منــامــة !

لا تنــامي .. يا منامــة..

فبين حروفــكِ يتأرجح النعاس

ويتثاءب النـوم ..

لتستريحي مع سُباتِ الجسور

فتُطِل عليكِ المحرق

وأنتِ تُغالبين رغبــة اليقظــة ..

فتضحك .. وتُدندن معكِ أغنيـةَ السلام

مع نورسٍ يتمطّى

على رذاذِ الســواحل ..

ويُداعب نُــدَف الغيمات حول الصواري !

*****

         لا تنــامي .. يا منامــة

واحملي باقــات الياسمين

لتُقدميـها للفجرِ الوسنان

كي يفرشها في بهوِ ملكــة النهار

فتتعطر الموانئ والطرقــات

وينتشي الرازجي والمشموم

على صوتِ فناجين القهوةِ العربيــة

وهيَ تُنــاجي التمرَ والرطب !

*****

   صمت !

تفرقـت السُّــحب

أغمضَ الطريــق

وســكتت أنفاسُ الشــوارع !

تلك العـربـــة تتــآكل ..

فالقيــظ يقتطِع جســد العجلات !

وحشرجة الحصى الأسوَد

تــدقُّ أوتـــادها في الرؤوس ..

وأنت ..

تجتر صمتـــك

تلعثم بداخِــلك الكلام

غادرتْ نظرتُــك حــيّز المكان

ولم تعـــد تسمع ما تســمع !

وأنا .. 

أمسح بناظري هامات النخيل

ورقصات النـــور

أعاتب سوسنة تركَت عِطرها

عند رائحـــةِ الدخـــان !

وها قــد ..

تخثرت في رئتي الأنفــاس ..

وأنا أنظر إليـــك

تخــذلني الوعـــود !

فأريـــد أن أقتــلع شعوري

من جـــذورِ هذا الخافــِق

كي أُلقيـــه

على كتِفِ الطريق المتحجـــر

لعلـــهُ يحاكي الحصى

ولعلـــهُ يقتطِع من بياض الســحبِ

بلســماً

ويُنبِت من صمتِــك الهارب

أحرفـــاً

وقيثـــاراً مقطوع الوتــر ..

وحفنـــةَ بـــذور ..!!

 *****


أيُّ عيــــــد ؟
كيفَ يُصبِح العيـــد عيـــداً
وأنتَ تغْزِل البُعــــــد بيننـــا
صُبحـــاً .. ومســاء ...؟
صوتُـــكَ في مسمعي ..
واللحنُ.. والأغنيــات.. والأمطار
لكنك تنــــأى
توغـــِل في الرحيـــل
وأســى الأشــــــعار
وتنســى ..!
فمـــاذا أفعـــل بقلبي ..
وبِشـَــوقي ..
وبِســفينتي التي
أضــاعت بِكَ المرسـى ..؟!

إرسال تعليق

0 تعليقات