شجرة الطيبين ... البمبرة

 


للإعلان في نشرة الفنر الثقافية أضغط هنا
للمشاركة في نشرة الفنر الثقافية أضغط هنا

شجرة الطيبين ... البمبرة

كتب/ مينا بانوب فرج

جزيل الشكر للكابتن/ أحمد بن عيسى البوسميط

في زيارة ودية لصديق من جيل الطيبين وبعد طعام الغذاء المكون من مندي اللحم و الروب جلسنا نحتسي القهوة العربية المرصعة بالهيل درة تاج التوابل، استرعى انتباهي اغنية  للفنان البحريني الأصيل خالد الشيخ يقول فيها أبجي على البمبرة وابجي على التينة.

 و لاحظ صديقي استغرابي وشد انتباهه عدم معرفتي بالبمبرة حينما باغتته بالسؤال عنها فسألني أرأيت الشجرة العتيقة الوارفة الظلال كبيرة الأوراق ذات الجذع البني في مدخل الدار فقلت نعم فأنا ربيب فريج تطل من اسوار بيوته العديد من الاشجار البحرينية ويشد انتباهي كل ما هو أخضر.

واكمل هذه هي البمبرة وأردفت سؤالي و تعجبي بسؤال آخر هل هي شجرة زينة أم لها فائدة أخرى؟ فقال لي إنها فاكهة لذيذة وهي شجرة قديمة جدا وقد دخلت إلى البحرين من أزمنة قديمة اما سمعت المثل  البحريني  مالت على البمبر في الشتا.  

وكنا في شهر يونيو فنادى على أحد أبنائه وطلب منه أن يُحضر بعض ثمار البمبر الطازجة. في تؤكل طازجة بدونها الاصفر المحاحي الجميل بعد نزع بذرتها والمادة الصغير بداخلها. وقد تفننت البيوت البحرينية الاصيله في صناعة الاجار ( المخلل ) من ثمار البمبر وابدعت في صناعة الاجار من ثمار البمبر بعض الاسر المنتجه فأصبح اجار المبمر من المشهيات اللذيذة على السفره البحرينية والخليجية.  

الفوائد الطبية والعلاجية

المساعدة في تقليل احتمالية الإصابة بالسرطان

تحتوي فاكهة البمبر على مضادات الأكسدة التي تعمل بسرعة أكبر للتخلص من الجذور الحرة، وبالتالي تبطئ من انتشار خلايا سرطان الثدي الخبيثة وحتى قتلها.

كما وجد أن لفاكهة البمبر قدرة على تثبيط انتشار الخلايا السرطانية، وخاصةً اللوكيميا.

تحسين جودة النوم ومعالجة الأرق

استخدم البمبر منذ القدم في الطب الصيني لتحسين النوم وعلاج الأرق؛ هذا لأنه يحتوي على مادة الصابونين (Saponin) التي لها تأثير مهدئ، وذلك جعل الفاكهة مثالية لتحفيز النوم بطريقة طبيعية.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

يمكن استهلاك ما لا يقل عن 40 مليغرام من فاكهة البمبر يوميًا للحصول على فائدتها في تحسين صحة المعدة، حيث تعمل ثمارها على تحسين البيئة العامة للجهاز الهضمي من خلال محاربة المركبات الضارة.

تحسين الدورة الدموية

من أهم فوائد فاكهة البمبر أنها غنية بالحديد والفوسفور، وهما مكونان يلعبان دورًا حيويًا في تكوين خلايا الدم الحمراء، لذا فإن تناول هذه الفاكهة يوميًا يمنح الجسم الطاقة المطلوبة من خلال تحسين الدورة الدموية.

تعزيز المناعة

تحتوي فاكهة البمبر على فيتامين أ (Vitamin A)، وفيتامين ج (Vitamin C)، واللذان يحاربان ضرر الجذور الحرة المسؤولة عن ضعف الجهاز المناعي، وذلك من خلال تنظيم إنتاج السيتوكينات الالتهابية (Proinflammatory cytokine)، والتي تعمل على الحماية من أمراض القلب، والشيخوخة السريعة.

المساعدة في دعم قوة العظام

تحتوي فاكهة البمبر على الكالسيوم والفوسفور، والتي جميعها مسؤولة بشكل رئيس عن قوة العظام ومنع هشاشتها وضعفها.

تحسين صحة المبايض

وجد أن فاكهة البمبر فعالة جدًا في علاج تكيسات المبايض، ولها نفس تأثير حبوب منع الحمل التي توصف عادةً لهذه الحالة دون التسبب في كثير من الاثار الجانبية.

تقديم فوائد صحية للجلد

الخصائص المضادة للالتهاب والمضادة للأكسدة الموجودة في ثمار فاكهة البمبر تعالج العديد من مشكلات الجلد، مثل: حب الشباب، والتجاعيد، والندوب، لكن الأهم من ذلك هو قدرة هذه الثمار في التخفيف من الحكة الناجمة عن الأكزيما، ومنع انتشار الورم الميلانيني (Melanoma).

الوصف

البمبر هي شجرة متوسطة الحجم متساقطة الأوراق، يصل ارتفاعها حوالي 12 متر، الأوراق بيضاوية عريضة ملساء، مموجة الحافة، الأزهار بيضاء صغيرة في نورات طرفية ومجاميع إبطية، الثمار تؤكل قطرها حوالي 2 سم لونها اصفر لامع، الجذع بني اللون متشقق.

الاسم العلمي

Cordia myxa L
الأسماء العربية
سبستان دبق أو المخيط أو البمبر أو الهمبو أو أبو الروان أو الجاو أو غوج بحريني

الأسماء باللغات الأخرى 

Assyrian Plum, Indian-cherry, Lasura, Sapistan, Sapistan-tree, laveda, pidar ,  panugeri, naruvilli, geduri, burgund, dulu wanan, ntege

الموطن

 تنمو أشجار البمبر بشكل طبيعي في المناطق الاستوائية في آسيا، ولكن تتم زراعتها في العديد من الأماكن حول العالم وتوضح الخريط التالية تواجد أشجار البمبر بشكل طبيعي (اللون الأخضر) وبشكل مستزرع (اللون البنفسجي) 

الزراعة 

تزرع في التربة الجيرية بواسطة البذور وتنقع البذور بالماء البارد لمدة 6 ساعات قبل الزراعة ثم تتم الزراعة بحفرة صغيرة.
تنمو الشجرة بسرعة كبيرة إلى حد ما وتبدأ بإنتاج الثمار عند عمر 3 إلى 5 سنوات، يتم التلقيح بواسطة الحشرات الطائرة، وتنضج الثمار في فترة 30 إلى 45 يوم تقريبا، تحتاج إلى أشعة شمس مباشرة وتحتاج للري المتوسط.
 

النمو والاثمار 

تزهر الشجرة في حدود شهري مارس وابريل وتنضج الثمار في فترة تمتد في شهري يونيو ويوليو

التحليل الكيميائي

 أظهر الفحص الكيميائي لكل من الأوراق والفواكه وجود قلويدات بيروليزيدين ، كومارين ، فلافونويدات ، سابونين ، تيربينس وستيرول. 
الفاكهة تحتوي على حوالي 70٪ اللب. 
يحتوي كل 100 غرام من اللب على: 
الماء 6 غرام، 
البروتين 35 غرام، 
الدهون 37 غرام و
الكربوهيدرات 18 غرام. 
تحتوي كل 100 غرام من البذور على: 
ماء 32 غرام، 
دهون 46 غرام؛ 
الأحماض الدهنية الرئيسية هي: 
حمض البالميتيك 
حمض الستيريك
حمض الأراكيديك
حمض الهينيك 
حمض الأوليك
حمض اللينوليك.   

تحذيرات

 لا يوجد لدى البمبر أي اثار جانبية تشكل مصدر قلق كبير، ومع ذلك يجب على مرضى السكري تجنب هذه الفاكهة لأنها تحتوي على الكربوهيدرات، والتي يمكن أن تؤثر على مستوى السكر في الدم.

من جهة أخرى استهلاك كميات كبيرة من البمبر يمكن أن يتسبب في الاتي:
النعاس.
الإسهال.
انخفاض الشهية.
الانتفاخ.
الشعور بالضيق في حالات نادرة.

الاستخدامات

تستخدم الثمار الخضراء في إنتاج المخلل (الآجار)،
 بينما تستخدم الثمار الناضجة مع أصناف الفاكهة الأخرى في عمل المربي أو العصير، كما تستخدم الأوراق الخضراء كعلف للحيوانات وتستخدم أخشاب الجذوع في عمل الأثاث.
ويسمى في مصر بالمُخيط (الاسم المصري) يؤكل في مصر ويستخدمه صيادو الطيور المهاجرة في مصر بأن تستخرج منه المادة اللزجة بداخله ويضعوها على عصي قصيرة تربط على الأفرع الجافة من الشجر فتحط عليها الطيور القادمة من أوروبا في نهاية الخريف وبداية الشتاء.

إرسال تعليق

0 تعليقات