التجديف

 

للإعلان في نشرة الفنر الثقافية أضغط هنا
للمشاركة في نشرة الفنر الثقافية أضغط هنا

التجديف في البحرين

تشرف نشرة الفنر الثقافية الإلكترونية التفاعلية بتغطية رحلة التجديف وسط أشجار القرم انطلاقا من قرية العكر والتي ينظمها مجموعة من شباب قرية العكر مع مجموعة من هواة التجديف من حول البحرين. 
نحن في البحرين نمتلك طبيعة لا تتوفر في الكثير من دول العالم. هذه الطبيعة التي تم المحافظة عليها من قبل الهيئات الحكومية في البحرين، والتي نتمنى أن يزيد هذا الاهتمام بهذا الموروث الطبيعي الجميل الذي يخدم الرياضة والسباحة والثقافة الطبيعية في البحرين. 
مجموعة من الشباب من جميع مناطق البحرين تجمعهم هواية التجديف (الكيك) ويمارسونها على أعلى درجات السلامة والحرفية العالمية، وهم يمتلكون خبرة عالمية في مجال التجديف المحترف والمحافظ على البيئة. 
علي احمدي، أحد المنظمين لهذه الفاعلية يقول، تمثل محمية اشجار القرم والتي تقع بين قرية العكر وقرية سند من أجمل المحميات الطبيعية والتي يندر نموها في البحر، وتعتبر أشجار القرم من الأشجار القليلة التي تنمو في مياه البحر المالحة. وتكون هذه الأشجار مرعى هام للأسماك مثل سمك الشعري القشريات مثل الربيان.
 وكذلك تكون هذه المحمية ملاذاً للطيور المهاجرة مثل طيور الفناتير (فلامنغو) الجميلة والكبيرة جدا التي تتخذ من البحرين موقعا خلال هجرتها السنوية المتكررة، وهذا ما يميز محمية اشجار القرم في خليج توبلي. 
ويضيف احمدي، رياضة التجديف (الكيك) أتت أساسا من الغرب، وأن كانت جذورها في ثقافتنا البحرينية، حيث كان الأجداد يستخدمون عملية التجديف في السفن الكبيرة والصغيرة. لذلك يمكن تعزيز هذه الهواية لتشجيع السياحة الرياضية من الداخل والخارج في البحرين.  وتعتبر رياضة الكيك من الرياضات البحرية البسيطة حيث يمكن نقل القارب من البيت الى البحر بسهولة، وقد استطاعت مجموعة من الشباب البحريني من جميع المناطق التعارف والتعاون للخروج برحلات جماعية للتجديف. بحيث يتم مراعاة جوانب السلامة والمحافظة على البيئة حتى أصبحت هذه المجموعة معروفة على مستوى البحرين، ومن هنا بدأت فكرة عمل رحلة إلى محمية القرم في خليج توبلي انطلاقا من قرية العكر. 
ويؤكد احمدي، لم يتوقع المشاركين في هذه الرحلة مستوى الجمال الطبيعي لهذه المحمية الى درجة انهم لم يصدقوا ان هذه المناظر في البحرين. فعلا تمتلك البحرين هذه الطبيعة الخلابة والتي يمكن ان تستقطب المهتمين من داخل وخارج البحرين، وبذلك تزايد طلبات المشاركين في مثل هذه الرحلات 
وواصل احمدي بالقول، ان من أحد الأمور التي تركز عليها رحلاتنا وهي المحافظة على البيئة قدر المستطاع، ومنها الحرص على عدم رمي المخلفات البلاستيكية في البحر. للمحافظة على البيئة لنا وللأجيال القادمة، ونشر الوعي للجميع بالاهتمام بالبيئة بشكل جماعي. ونستطيع ان نعتبر هذه المحمية (خليج توبلي) نقطة جذب للسياح الأجانب وحتى السياح من دول مجلس التعاون الخليجي.
ويستطرد علي احمدي، ومن الجميل أن رياضة الكيك فوقتها، حيث ان الاجراءات والاحتياطات الصحية لمواجهة جائحة كورونا. فهذه الرياضة توكد على ضرورة التباعد الاجتماعي، وهي رياضة جميلة تتيح تنفس الهواء الطلق   وكذلك هي فرصة للخروج من المنزل للترويح عن النفس. كما انني لم اتوقع ممارسة رياضة الكيك في ديرتي، وانا أشاهد هذه المناظر الخلابة، ومن المهم المشاركة للوصول إلى الشعور الجميل الذي نحسه. 
ويقول احد المشاركين، مهدي ابوفاضل، تم الإعلان عن هذة الرحلة بقوارب الكيك، مجموعة من هواة التجديف بالكيك  عندما اطلعت على الإعلان تبادر الى ذهني خطورة مثل هذا النوع من الرحلات، حيث توجد في الأنهار بعض الحيوانات المفترسة مثل التماسيح والافاعي، الا ان البيئة الطبيعية في البحرين تخلو من هذه الحيوانات الخطرة. بعدها تم الاستعداد لهذه الرحلة بشراء المستلزمات الرياضية مثل قارب الكيك والحذاء وعبوة الماء والمشروبات الباردة والقبعة. 
ويضيف ابوفاضل، تعرفت على الجوانب الطبيعية في البحرين بشكل أكبر، حيث مثلت لي هذه التجربة الانبهار والشعور الجميل الى درجة انني كنت أتساءل، هل انا في البحرين ام في غابات الأمازون او إندونيسيا او اوروبا؟ واي شخص يشارك ما يتوقع أنه في البحرين.. ويستمتع المشارك بالطبيعة اذ لا يرى الا البحر والسماء والأشجار. 
ومن الفوائد المتصلة هي التعرف على المشاركين في هذه الرحلات، وتكوين صداقات جديدة بل استرجاع صداقات قديمة طال انقطاعها على عدة عقود من الزمن. 

المشاركين:- 
ابومنتظر العكراوي من قرية العكر، منظم ومصور
أنور هجرس من المحرق ويسكن في سند 
علي احمدي من المحرق
مهدي ابوفاضل من المحرق 
محمد عصام من جدحفص ويسكن في مدينة حمد 
احمد حسن من المحرق
عبدالرحمن الرويعي من مدينة عيسى 
جاسم الذوادي من المنامة ويسكن في مدينة عيسى 
عامر المطوع من الجفير - المنامة
حسن أبو أحمد من مؤسسين قروب الكيك 
ميثم المغني من قرية العكر - عضو منظم 
محمد - صاحب الطراد وله جزيل الشكر

إرسال تعليق

0 تعليقات